 ماهي وضعية فريق تيدوكلا في ظل الجائحة؟
• بداية شكرا على الاستضافة و استغل الفرصة لاهنئكم بحلول هذا الشهر الفضيل و اقول لكم رمضان مبارك كريم عليكم و على متتبعي موقعكم المميز وطن. ما… بخصوص سؤالكم عن وضعية فريقنا تيدوكلا لكرة القدم داخل القاعة، فنحن كذلك مثل جميع الفرق المغربية و خصوصا فرق الهواة و العصب الجهوية فهناك شبه شلل تام و تجميد كلي للانشطة الجماعية منذ بداية الحجر الصحي و قرار حظر التجمعات ، و هذا في نظري كان اجراءا حكيما و استباقيا من الدولة و الذي مكن من السيطرة على الوباء و لو بكيفية نسبية مقارنة مع جل الدول المجاورة..
 كيف يتم الحفاظ على اللياقة البدنية للاعبين في ظل الحجر؟
• و كما تعرفون أيضا فالغموض يلف مآل مختلف البطولات الوطنية بعد تأخر الجامعة في إعلان قرار نهائي بخصوص بطولات النخبة و اكتفت بدورها بالانتظار خصوصا بتواجد مشاكل تتمثل في المقابلات المؤجلة.. و هذا يلقى بظلاله على البطولات الجهوية التي سيكون مصيرها رهين بقرار الجامعة المنتظر.. خصوصا اذا علمنا ان بعض البطولات الدولية أعلن نهايتها كفرنسا التي أعلنت باريس سان جيرمان بطلا للدوري..لكن هذا لم يمنع اللاعبين من برمجة حصص تدريبية فردية للحفاظ على اللياقة خصوصا مع انتشار مجموعات على وسائل التواصل الاجتماعي في صيغة تحدي بين الشباب.

 بعد الإبتعاد عن الميادين إجباريا هل هناك اشتياق للساحرة المستديرة؟ وكيف ترى تعامل الجماعة التربية لتزنيت مع الجائحة؟
• بطبيعة الحال، الجميع الان يتمنى الرجوع لوضع ما قبل كورونا و كذلك الرياضيين، فنحن و اللاعبين نأمل في عودة الحياة إلى القاعة المغطاة و استئناف التداريب و المنافسات و الاجواء الحماسية التي تمر فيها المباريات.
سؤالك الاخير حول تعامل الجماعة مع الجائحة، فكلنا لمسنا الدور الكبير الذي ما فتئت جماعة تزنيت و على رأسها الرئيس الاستاذ ابراهيم بوغضن،تقوم به في توفير جميع المعدات اللوجستية و مواد التعقيم و النظافة و كذلك التعبئة الكلية بتنسيق مع السلطات المحلية في توعية الساكنة، و الانخراط في دعم الفئات المتضررة من كوفيد19، و هذا لمسه الجميع و الحمد لله اعطي اكله في جعل المدينة السلطانية خالية من الوباء و هو ما نتمنى من الله العلي القدير استمراره مع الوعي الذي ابداه ساكنة تزنيت.