نشرت صحف إيطالية أن عشرات العمال الموسميين المغاربة بدؤوا يتوافدون على البلاد في إطار رحلات جوية خاصة تم تنظيمها بتنسيق مع السلطات المغربية.
وقالت المصادر الإيطالية أن عدد الرحلات المبرمجة يبلغ 3 رحلات، ستحمل ما يفوق 400 عامل موسميا، كلهم قادمون من مطار محمد الخامس بالدار البيضاء، وذلك للعمل في الحقول الإيطالية خلال الفترة القادمة.
هذا وسيتم إخضاع جميع العاملين الذين يصلون إلى المطارات الإيطالية للفحوصات والتحاليل الطبية للتأكد من خلوهم من فيروس كورونا.
من جهة أخرى، تسعى السلطات الإسبانية أيضا إلى التوصل لاتفاق مع الجانب المغربي بخصوص ألاف العمال الموسميين الذين كانت تجلبهم بصفة دورية، إذ رغم تمديد عقود أولائك المتواجدين بجنوب البلاد، إلا أنه لازال هناك خصاص في اليد العاملة الفلاحية يجري حاليا بحث سبل تجاوزه وكيفية تدبير عملية انتقاء ونقل العمال المطلوبين .