علم من مصادر محلية ، أن مصالح الأمن التابعة للمنطقة الإقليمية لتيزنيت ، من حجز كمية هائلة من المواد الغذائية المدعمة والمقدرة بالأطنان بأحد المستودعات بحي أفراك وسط المدينة .
و نفس المصادر ، أن حجز هذه الكمية المهمة جاء بعد توصل المصالح الأمنية بإخبارية تفيد باتخاذ مستودع ، في ملكية أحد التجار المعروفين بالمدينة ، كمكان سري لتخزين المواد الغذائية المهربة ومن بينها الدقيق و السكر المدعمين ، لتنتقل على إثرها فرقة من عناصر الشرطة للمنطقة وتقوم بمداهمة المستودع بتعليمات من النيابة العامة المختصة.
وكشف المصدر ذاته، أن هذه العملية مكنت من حجز شاحنة كبيرة و ” رموك ” ، و ضبط كميات مهمة من المواد العذائية منها الزيت و أكثر من 20 طن من الدقيق مخزَّنة بالمستودع الذي يستغل كورش لتغيير الأكياس و الصناديق من تلك التي تحمل علامة المواد المدعمة إلى أكياس أخرى جديدة غير مشبوهة، على اساس ببيعها إلى تجار التقسيط .